بهار الكاري فوائد صحية متعددة واستخدامات متنوعة في المطبخ

بهار الكاري هو من أشهر البهارات المستخدمة في الطهي حول العالم، خاصة في المطبخ الهندي والتايلاندي والباكستاني والبنغالي والإندونيسي، ويعتبر من المكونات الأساسية في العديد من الأطباق اللذيذة. يتميز بهار الكاري بمزيج متوازن من النكهات الحارة والحلوة والمرة والمالحة، ويشتمل على مكونات مثل الكركم والكمون والكزبرة والفلفل الأسود والكزبرة والكاري المسحوق وغيرها من التوابل والبهارات.

بهار الكاري فوائد صحية متعددة واستخدامات متنوعة في المطبخ
بهار الكاري فوائد صحية متعددة واستخدامات متنوعة في المطبخ
اعلان

مقدمة :

بهار الكاري هو من أشهر البهارات المستخدمة في الطهي حول العالم، خاصة في المطبخ الهندي والتايلاندي والباكستاني والبنغالي والإندونيسي، ويعتبر من المكونات الأساسية في العديد من الأطباق اللذيذة. يتميز بهار الكاري بمزيج متوازن من النكهات الحارة والحلوة والمرة والمالحة، ويشتمل على مكونات مثل الكركم والكمون والكزبرة والفلفل الأسود والكزبرة والكاري المسحوق وغيرها من التوابل والبهارات.

المكونات والخصائص الغذائية لبهار الكاري :

يحتوي بهار الكاري على مجموعة متنوعة من التوابل والبهارات، ويختلف تكوينه قليلاً حسب المنطقة التي يستخدم فيها، ولكن بشكل عام فإن المكونات الرئيسية لبهار الكاري تتضمن :

  • الكركم: وهو ما يعطي البهار اللون الأصفر الذي يتميز به.
  • الكزبرة: وهي مكون أساسي يعطي البهار نكهته الخاصة والمميزة.
  • الكمون: وهو مكون مهم يضيف نكهة حلوة وحارة للبهار.
  • الفلفل الأسود: وهو مكون يضيف طعمًا حارًا ومرًا للبهار.
  • الكاري المسحوق: وهو المكون الرئيسي للبهار الذي يعطيه طعمًا حارًا ومرًا ومميزًا.
  • المسمار: وهو مكون يعطي البهار طعمًا قويًا ومميزًا.
  • القرفة: وهي مكون يضيف نكهة حلوة وحارة للبهار.
  • الهيل: وهو مكون يعطي البهار طعمًا حلوًا وحارًا.

من حيث الخصائص الغذائية، فإن بهار الكاري يعتبر مصدراً جيداً للألياف الغذائية والبروتين والكربوهيدرات والدهون الصحية، كما أنه يحتوي على فيتامينات مختلفة مثل فيتامين C وفيتامين K والفيتامينات الفرعية للبيتامينات B، بالإضافة إلى المعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم.

يعتبر بهار الكاري أيضاً مصدراً جيداً للمضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الضرر الناتج عن الجذور الحرة، والتي يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل سرطان الجلد والسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والتهابات المفاصل.

ومن المهم الإشارة إلى أن بعض أنواع بهار الكاري يحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم، وبالتالي يجب تناوله بحذر من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو حالات أخرى تتطلب تقليل الصوديوم في النظام الغذائي.

تاريخ استخدام بهار الكاري :

  • يعود تاريخ استخدام الكاري إلى آلاف السنين في منطقة الهند وجنوب آسيا، وكان يستخدم في تحضير الأطعمة والعلاجات الطبيعية. وتشير بعض الدراسات إلى أن استخدام الكاري في الطبخ يعود إلى القرن السادس قبل الميلاد.
  • كما كان الكاري يستخدم في العصور الوسطى في أوروبا، حيث كان يستخدم كتوابل لتحسين نكهة الأطعمة، وفي القرن الثامن عشر تم استخدام الكاري في بريطانيا لأول مرة، حيث كانت الشركات البريطانية تتعامل مع شركات الهند الشرقية وكان الكاري يصدر إلى بريطانيا كنوع من التوابل.
  • وفي الوقت الحاضر، يستخدم الكاري على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم كتوابل لإضفاء نكهة فريدة ومميزة على الأطعمة، كما يستخدم في صناعة بعض المنتجات الغذائية مثل المرق والصلصات والتوابل المجففة، ويعتبر من أهم التوابل في المطبخ الهندي والآسيوي والباكستاني والبنغالي والتايلاندي والعربي والياباني والبريطاني.

الفوائد الصحية لبهار الكاري :

يحتوي بهار الكاري على العديد من المواد الغذائية المفيدة للصحة، ويتميز بخصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، ويحتوي أيضًا على مكونات قد تساعد في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

وتشير الدراسات إلى أن استهلاك بهار الكاري يمكن أن يحسن عملية الهضم ويقلل من خطر الإصابة بالإمساك وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى، كما أنه يساعد على تحسين نسبة السكر في الدم والتحكم في مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.

ويعتبر بهار الكاري أيضًا مصدرًا جيدًا للفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين C وفيتامين K والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والزنك، وهذه العناصر الغذائية الهامة تعمل على تعزيز صحة العظام والجهاز المناعي والنمو والتطور الصحي للجسم.

ومن المهم الإشارة إلى أن الفوائد الصحية لبهار الكاري تختلف تبعًا للمكونات والتركيز وطريقة الإعداد، ويجب استشارة الطبيب أو الخبير الغذائي قبل تناول أي نوع من الأطعمة أو الأعشاب أو التوابل بشكل دائم لتجنب أي تداعيات صحية سلبية.

استخدامات الكاري :

يعتبر بهار الكاري أحد التوابل الأساسية في المطبخ الهندي والآسيوي ويستخدم في العديد من الأطباق المختلفة، ويمكن استخدامه بشكل فردي أو في تركيبات مختلفة من التوابل لإضفاء نكهة مميزة على الطعام .

اعلان

ومن أشهر الاستخدامات لبهار الكاري :

  • إضافته للأطعمة المشوية والمقلية مثل الدجاج واللحم والخضروات لإضفاء نكهة لذيذة ومميزة.
  • استخدامه كمكون أساسي في تحضير الكاري، والذي يعد وجبة شعبية في المطبخ الهندي ويتم إعداده عادةً بإضافة اللحم أو الخضروات إلى صلصة الكاري المكونة من بهار الكاري والتوابل الأخرى والحليب أو الكريمة.
  • إضافته إلى الأرز لإعطائه نكهة مميزة.
  • استخدامه في تحضير الشوربات والمرقات والأطباق المشبعة.
  • استخدامه في تحضير المخللات والصلصات.

يمكن أن يستخدم بهار الكاري بأشكال مختلفة، حيث يمكن شراءه كمزيج جاهز من التوابل في الأسواق أو تحضيره في المنزل بتحميص المكونات وطحنها وخلطها معًا، ويمكن تخصيص التركيبة بحسب الاحتياجات الشخصية لإضافة نكهة مميزة للأطعمة المختلفة.

الفوائد الصحية لبهار الكاري :

يحتوي بهار الكاري على مكونات غذائية هامة وفيتامينات ومعادن مختلفة، مما يجعلها تتمتع بفوائد صحية عديدة، ومن أبرز الفوائد الصحية لبهار الكاري :

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: يعتبر الكاري مفيدًا لصحة الجهاز الهضمي، حيث يحتوي على مكونات تساعد على تحفيز عملية الهضم وتخفيف الالتهابات الهضمية وتخفيف الغازات الزائدة.
  • تحسين صحة القلب: تشير الدراسات إلى أن مكونات بهار الكاري يمكن أن تحسن صحة القلب، حيث تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تعزيز صحة المفاصل: يحتوي الكاري على مكونات طبيعية تساعد في تخفيف الألم والتورم في المفاصل، مما يجعله مفيدًا في معالجة بعض حالات التهاب المفاصل.
  • تحسين صحة الدماغ: تشير الدراسات إلى أن مكونات بهار الكاري يمكن أن تحسن صحة الدماغ والوظائف العقلية، حيث تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في تقليل التلف الخلوي وتعزيز صحة الدماغ.
  • دعم صحة الجهاز المناعي: تحتوي مكونات بهار الكاري على فيتامينات ومعادن مختلفة، مما يجعلها مفيدة لدعم صحة الجهاز المناعي وتعزيز قدرة الجسم على محاربة الأمراض والعدوى.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي بهار الكاري على مضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على صحة الجسم وتأخير عملية الشيخوخة.

طريقة و خطوات زراعه بهار الكاري :

بهار الكاري هو مزيج من التوابل والأعشاب المجففة، ولا يعتبر نباتًا يتم زراعته بشكل مستقل. ومع ذلك ، يمكن زراعة بعض المكونات الرئيسية لبهار الكاري مثل الكركم والزنجبيل :

إليك بعض الخطوات البسيطة لزراعة الكركم والزنجبيل في المنزل :

  1. الاستعداد للزراعة: يمكن شراء الجذور المجففة من الكركم والزنجبيل من أي متجر زراعي. يجب غسلهما جيدًا وتنظيفهما من الأوساخ والحطام.
  2. التحضير للزراعة: اختر وعاءًا كبيرًا مع ثقوب تصريف الأرضية، واملأه بتربة جيدة الجودة وخصوبة عالية. ضع الجذور المجهزة في الأواني واحرص على وضعها في مكان مشمس.
  3. الري: يجب ري الزنجبيل والكركم بانتظام، ويجب التأكد من أن التربة رطبة بشكل معتدل دون الإفراط في ريها.
  4. العناية بالنباتات: يجب إزالة الأوراق الجافة والميتة والحفاظ على نظافة الأواني والتربة. قم بتغذية النباتات بالأسمدة الطبيعية لتعزيز النمو.
  5. الحصاد: يتم حصاد الكركم والزنجبيل عندما يكون النبات مكتملاً والجذور جاهزة للاستخدام. يمكن قطع الجذرين بعناية باستخدام مشرط حاد وتنظيفها جيدًا قبل التجفيف والاستخدام.

يمكن استخدام الكركم والزنجبيل المزروعين في المنزل لصنع بهار الكاري الخاص بك، أو يمكنك استخدامها في العديد من الوصفات الأخرى.

حصاد وتخزين بهار الكاري :

يتم تجفيف وحصاد مكونات بهار الكاري لإطالة مدة صلاحيتها وحفظها لفترة أطول. وإليك خطوات حصاد وتخزين بهار الكاري :

  1. حصاد المكونات: يتم حصاد المكونات الرئيسية لبهار الكاري، مثل الكركم والكزبرة والكمون والكزبرة والكمون، عندما تكون جاهزة للحصاد. يتم قطف الأوراق الخضراء وتركها لتجف.
  2. التجفيف: يتم وضع المكونات في مكان مظلم وجاف ليتم تجفيفها بشكل كامل. يمكن استخدام فرن لتجفيف المكونات بسرعة، ولكن يجب التأكد من عدم إحراقها أو تجفيفها بشكل زائد.
  3. الطحن: بعد التجفيف، يتم طحن المكونات بشكل ناعم باستخدام مطحنة التوابل أو الخلاط الكهربائي.
  4. التخزين: يتم تخزين بهار الكاري في وعاء محكم الإغلاق في مكان بارد وجاف، بعيدًا عن الرطوبة والحرارة. يمكن استخدام الزجاجات الزجاجية أو الأواني الخزفية أو البلاستيكية المحكمة الإغلاق لتخزين بهار الكاري.

يمكن تخزين بهار الكاري لفترة تصل إلى 6 أشهر إذا تم حفظه بشكل صحيح. ويجب التأكد من فحصه بانتظام للتأكد من عدم وجود علامات التلف أو العفن .

خاتمة :

بهار الكاري هو من التوابل الشهيرة في العالم، حيث يتم استخدامه في العديد من الأطباق لإضفاء نكهة مميزة وطعم رائع. وبفضل فوائده الصحية المتعددة، يمكن استخدامه كعلاج طبيعي للعديد من الأمراض .

ومن المهم أن يتم حصاد وتخزين بهار الكاري بشكل صحيح، وذلك للحفاظ على جودته وصلاحيته لفترة طويلة. ويمكن استخدامه في العديد من الأطباق والوصفات الغذائية المختلفة لتحسين نكهتها وتقديم فوائد صحية كثيرة للجسم.

اعلان
شاركة مقالتي على :
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

اقراء المذيد من المقالات :

فوائد فاكهة الاجاص
ما هي فوائد فاكهة الاجاص
فاكهة الاجاص او كما يطلق عليه في بعض البلدان العربية الكمثري، يعد ثمرة غنية، بها العديد من الفوائد، يحبها...
فوائد القرع
فوائد القرع وقيمته الغذائية
أشهر فوائد القرع: من الفاكهة الآمنة والمفيدة للجسم، وذلك لأنه غني بالمواد المغذية والأملاح المعدنية...
أهم فوائد الثوم
أهم فوائد الثوم الصحية
أهم فوائد الثوم الصحية: يحتوى على فيتامين ج وفيتامين ب 6 والسلينيوم والمنجنيز وكميات قليلة من العناصر...
تحميل المذيد من المقالات

ابحث عن وصفة أو مقالة

مرحبا بك يـ

support